Skip to content

(العربية) هل يعتبر تجديد جواز السفر للتصويت في الانتخابات صحيح قانونا؟

إيمان برق

تداول موقع جبلنا ماغازين بتاريخ 5-3-2022 مقالا بعنوان “انتخابات المغتربين: تجديد الباسبور اللبناني بهدف التصويت بـ200 ألف ليرة لبنانية “، ويفيد المقال أنّ رئيس الجمهورية وقّع مرسوماً يتيح للّبنانيين تجديد جواز السفر اللبناني بهدف الاقتراع في الانتخابات النيابية بقيمة 200 ألف ليرة لبنانية.

وجاء فيه أيضا: “وقّع رئيس الجمهورية أمس مرسوماً حدّد فيه قيمة الرسوم المتوجبة على تجديد جواز السفر العادي الذي سيخصص فقط لمشاركة المغتربين في التصويت بالعملية الانتخابية يومي 6 و8 أيار. ويتيح هذا المرسوم للبعثات اللبنانية في الخارج تجديد جوازات السفر العادية أو البيومترية بمبلغ 200 ألف ليرة لبنانية. على أن تنتهي صلاحية هذه الجوازات مباشرة بعد العملية الانتخابية.” ثم أستتبع المقال بصورة عن المرسوم.

فهل يعتبر تجديد الجواز السفر لمدة محدودة للتصويت في الانتخابات صحيح قانونا؟

نشر أكثر من موقع رسمي للسفارة اللبنانية في بلدان متعددة حول العالم المرسوم رقم 8909 ، فقد أشارت سفارة لبنان في بروكسل في بيان نشرته على موقعها بتاريخ 2022-03-10 أنّه وبناءً على أحكام قانون انتخاب أعضاء مجلس النواب رقم 44/2017 تاريخ 17/6/2017 وتعديلاته (لاسيما الفصل الحادي عشر منه)، وبناءً على المرسوم رقم 8909 تاريخ 4/3/2022، يهمّ السفارة اللبنانية في بروكسل أن تُعلِم المواطنين اللبنايين المقيمين في بلجيكا واللوكسمبورع والواردة أسماءهم على القوائم الانتخابية ما يلي:

ليتمكّن كل ناخب ورد إسمه على القوائم الانتخابية من ممارسة حقه بالاقتراع أن يبرز يوم الانتخابات بطاقة هوية لبنانية من النموذج المعتمد حالياً (البطاقة البلاستيكية) أو جواز سفره الصالح.

أما الناخب المقيم في بلجيكا أو لوكسمبورغ الذي ليس بحوزته بطاقة هوية كما سلف البيان وإنما فقط جواز سفر منتهي الصلاحية بتاريخ الانتخابات (من فئة الأنموذج الكحلي – 2003 أو البيومتري) فبإمكانه تجديده لدى القسم القنصلي في السفارة لقاء بدل وقدره 10 يورو (عشرة يورو).

وأشارت السفارة إلى أنّ عمليّة التجديد المنوّه عنها أعلاه مخصّصة فقط للاقتراع دون إمكانية السفر حيث سيوشّح جواز السفر بعبارة “مخصّص للاقتراع” وسيكون الجواز سارياً لغاية 8/5/2022 ضمناً.

ودعت السفارة اللبنانية في بروكسل المواطنين الكرام الذين يمكنهم الاستفادة من أحكام  المرسوم رقم 8909 إلى الإسراع في تجديد جوازات سفرهم المنتهية الصلاحية قبل يوم الانتخابات المحدّد في 8/5/2022 لضمان ممارسة حقهم في الاقتراع وحسن سير العملية الانتخابية، ويمكنهم لهذه الغاية أخذ موعدهم المسبق أدناه لدى القسم القنصلي للقيام بعملية التجديد.”

كذلك فقد نشرت سفارة لبنان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة على موقعها وصفحتها على فيسبوك التعميم.

وكذلك أيضا سفارة لبنان في مونتريال و برلين  و مصر و اسبانيا و فرنسا .

وفي إطار الاستفسارات التي طرحها مواطنون على السفارة اللبنانية في فرنسا على حسابها على فيسبوك حول صلاحية عمل جواز سفر تم تجديده أيضا للاستخدام للاقتراع أجابت السفارة بإمكانية ذلك شرط أن يكون من اللون الأزرق (موديل 2003 أو البيومتري)

وتواصل أيضا أحد المواطنين المقيمين في البرازيل مع السفارة اللبنانية في البرازيل عبر خدمة الواتساب مستفسرا عن إمكانية الحصول على هذا الجواز فكان الجواب إيجابيا وبتكلفة تبلغ 60 ريال برازيلي.

كما أكدت شابة مقيمة في بريطانيا بأنها علمت بالتعميم من خلال بريد إلكتروني وصلها من السفارة اللبنانية في بريطانيا.

أما من الناحية القانونية، ينص الفصل الحادي عشر من قانون الانتخابات رقم 44 تاريخ 17 /6/ 2017 على حق غير المقيمين بالاقتراع في مراكز انتخابية في السفارات أو القنصليات أو أماكن تحددها الوزارة شرط أن يكون اسمه واردا في سجلات الأحوال الشخصية وأن لا يكون ثمة مانع قانوني يحول دون حقه في الاقتراع عملا بأحكام المادة الرابعة من هذا القانون .

ولمعرفة مدى قانونية مستند جواز السفر لمدة محدودة للاقتراع في الانتخابات النيابية، قال المدير التنفيذي للجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات(LADE)، علي سليم: “نعم هو مستند قانوني، وقد اعتُمد أيضا في انتخابات عام 2018 لتسهيل عملية اقتراع الجالية اللبنانية في الخارج، وكان أيضا بتكلفة رمزية، كما أنه كان مطلبا لـ LADE لتسهيل اقتراع غير المقيمين في لبنان”.

 وأضاف سليم: “هو مستند قانوني لأن القانون يحدد وجود جواز سفر صالح ولا يحدد كيف يتم العمل ليكون صالحاً، وهنا يأتي المرسوم لتسهيل الإجراءات بموضوع صلاحية جواز السفر ليستخدم يوم الانتخابات”

إذا ما يتم تداوله حول توقيع مرسوم يتيح تجديد جواز السفر اللبناني بهدف التصويت ب 200 ألف ليرة لبنانية هو صحيح وقانوني لأن القانون يحدد وجود جواز سفر صالح ولا يحدد كيف يتم العمل ليكون صالحاً، وتعميم هكذا مرسوم يسهل ممارسة المغتربين لحقهم في الانتخاب.

أنجز هذا التقرير بإشراف ودعم الشبكة العربية لمدققي المعلومات (AFCN) من أريج وبالتعاون مع “ايمان برق – منصة تحقق” وبإشراف من مؤسسة مهارات، ضمن مشروع “صح” من برنامج “قريب” الذي تدعمه الوكالة الفرنسيّة للتنمية الإعلامية (CFI) بتمويل من الوكالة الفرنسيّة للتنمية (AFD).